ما هو مصل اللبن

فوائد مصل اللبن

مصل اللبن هو المادة السائلة التي تنتج بعد عملية تصنيع الحليب، وخاصة صناعة الأجبان، ويسمّى في بعض البلدان بشرش اللبن، وينتج بعد أن يتم تجبين الحليب فتنفصل عنه كميات كبيرة من المياه مذاب بها مواد من مكونات الحليب لا تتكاثف، ويمكن وضع الكمية في كيس من القماش له مسامات دقيقة، فيخرج مادة سائلة شبيهة بالمياه لونها مائل للأصفر بسبب اختلاطها بعناصر من الحليب، وهذه المادة غنية بالأملاح المعدنية والبروتينات. ويتواجد مصل اللبن في الأسواق كمكمّل غذائي؛ إذ يتم تجفيفه وتسويقه كمسحوق يضاف إلى بعض الصناعات الغذائية.

المواد الغذائية الموجودة في مصل اللبن

  • الأملاح المعدنية المذابة بالمياه.
  • البروتينات وهي من أفضل أنوع البروتينات بسبب احتوائها الأحماض الأمينية.
  • أنزيمات نافعة مقاومة للأمراض.
  • الهرمونات المنشطة.

فوائد مصل اللبن

  • يقي من هشاشة العظام، لاحتوائه على نسبة عالية من البروتينات.
  • مصل اللبن يعمل على تجديد خلايا الكبد، وذكر الخبراء أنّ الكبد هو أكبر غدة في الجسم وهو الجهاز الداخلي الوحيد الذي له قدرة على تجديد نفسه، لذلك يعدّ مصل اللبن علاجاً طبيعياً يساعد على تجديد خلايا الكبد التالفة والتي تنتج بسب تناول الأدوية بكثرة.
  • ينصح بشرب كوب من مصل اللبن قبل تناول وجبة الإفطار على معدة فارغة؛ إذ يساعد على شعور الشخص بالشبع.
  • يحتوي مصل اللبن على الفيتامينات، والمعادن، والبكتيريا المفيدة، والكالسيوم، والنحاس، والحديد، فيعدّ مهماً للصحة والجمال، ويحارب الشيخوخة، ويمنح الجسم الرشاقة.
  • وصفه أبو الطب الإغريقي أبقراط كعلاج لمرض النقرس الذي يصيب المفاصل الذي يساعد على تعزيز الإفرازات الهلامية بين المفاصل، ويقلّل من احتكاك العظام مع بعضها.
  • استخدم مصل اللبن زمن الرومان كعلاج لتسهيل عملية الهضم، لكون البروتين الموجود بالمصل غير معقد لاحتوائه على نسبة عالية من الماء.
  • يعتبر مصل اللبن حارقاً للسعرات الحرارية، ويستخدم للتخسيس لكونه قليل الدسم وارتفاع نسبة الماء به إذ تشكل 94%.
  • يحتوي مصل اللبن على الأحماض الأمينية وهذت يساعد فب بناء عضلات الجسم ويقوّي الأعصاب.
  • يحتوي مصل اللبن على فيتامين ب2 الذي يساعد على طرد السموم من الجسم، ويعزز الجهاز المناعي في الجسم.
  • يساعد مصل اللبن على التخلص من الخلايا الميتة وتجديد خلايا بدلاً منها لاحتوائه على مضادات الأكسدة.
  • شرب كأس من مصل اللبن يخفض هرمونات التوتر في الجسم، ويحفز الجسم على إفراز هرمون (السيروتونين ) والمعروف بهرمون السعادة.
  • يساعد على تنظيم معدل السكر بالدم.

مصل اللبن

مصل اللبن أو الشرش هو الجزء السّائل من حليب البقر الذي يُستخلَص بعد عمليّة صناعة الجبن واستخلاص الدّهون، إذ يُفصَل عن الخثرة المُتجبّنة. شرش اللبن غنيّ بأنواع ٍمن البروتين ذات قيمة غذائيّة عاليّة؛ بسبب احتوائها على كميّة كبيرة من الأحماض الأمينيّة الكاملة التي لا يستطيع الجسم تصنيعها، والتي تعمل على بناء العضلات والأنسجة في الجسم.[١]

مكونات مصل اللبن

يتكوّن مصل اللّبن من مجموعة من البروتينات والإنزيمات المُهمّة:[٢]

  • ألفا لاكتالبومين: (بالإنجليزيّة: Alpha-lactalbumin) هو البروتين الرئيسي في الحليب، وتبلغ نسبته في المصل من 20%-25% من حمض اللبن، وهو غنيّ بحمض التربتوفان الأمينيّ الذي يعمل على زيادة إنتاج السيروتونين، والتحكّم في الحالة المزاجيّة، وتنظيم النّوم.
  • اللاكتوفيرين: (بالإنجليزيّة: Lactoferrin) بروتين سُكَريّ قابل للارتباط مع الحديد، ممّا يُكسبه قدرةً على التّقليل من نموّالبكتيريا والفطريّات.
  • جلايكومايكروببتيد: (بالإنجليزيّة: Glycomacropeptide) تعتمد نسبته على عمليّة عزل أو تركيز مصل اللبن، إذ تتراوح ما بين 0%-15% من المُكوّنات الكُليّة، ويتحكّم في تكوّن الترسّباتوالتسوّس على الأسنان.
  • الأمينوغلوبولين: (بالإنجليزيّة: Immunoglobulins) هو بروتين يُنتجه جهاز المناعة لمُقاومة الأجسام الغريبة، ويعمل على زيادة المناعة خصوصاً للرُضّع.
  • اللاكتوبروكسيديز: (بالإنجليزيّة: Lactoperoxidase) بروتين سُكَريّ طبيعيّ مُضادّ للبكتيريا.
  • الليزوزيم: (Lysozyme) إنزيم يمتلك خصائص لتعزيز المناعة.
  • بوفين سيرم ألبومين: (بالإنجليزيّة: Bovine Serum Albumin) هو البروتين الرئيسيّ في مصل الدم، ونسبته بين 5%-10%. يتكوّن داخل أنسجة الجسم وإنزيماته، ويمتاز بأنّه كبير الحجم ويحتوي على نسبة مرتفعة من الأحماض الأمينيّة.
  • بيتا لاكتوغلوبيون: (بالإنجليزيّة: Beta-lactoglobulin) يتوافر بكثرة في مصل اللبن، يُشكّل ما نسبته 50%-55% من مُكوّناته. ويُشكّل مصدر أساسيّ لسلسلة الحموض الأمينيّة المُتشعّبة والتي تُساعد على منع تمزّق العضلات خلال التّمارين الرياضيّة.

أنواع مصل اللبن

يُقسم مصل اللبن لعدة أنواع حسب المراحل التي يمرّ بها:[٣]

  • بروتين مصل اللبن المُركّز: يحتوي على اللاكتوز بنسبة 8%، ويُستخدَم على شكل مشروب أو ألواح بروتينيّة، ويدخل في صناعة الحلويات وحليب الأطفال والمخبوزات.
  • بروتين مصل اللبن المعزول: يُمكن استخدامه كبديل للحليب خصوصاً من قِبل الأشخاص الذين لايستطيعون تناول اللاكتوز؛ وذلك لاحتواءه على نسبة قليلة من الدّهون، يمتاز بأنّه الأغلى سعراً بين أنواع مصل اللبن؛ لأنّه الأكثر احتواءاً على البروتين.
  • بروتين مصل اللبن المُحلّل جُزئيّاً بالماء: يُستخدَم في حليب الأطفال، والمُنتجات الغذائيّة الطبيّة، ومُنتجات الرياضيّين، وفي تطبيقات التّغذية السريريّة لسهولة امتصاصه.

فوائد بروتين مصل اللبن

لبروتين مصل اللبن عدد من الفوائد المُختلفة، مثل:

  • للرّياضيين: يُستخدَم بروتين مصل اللبن من قِبَل الرّياضيين ولاعبي كمال الأجسام؛ وذلك بسبب احتوائه على الأحماض الأمينيّة التي تُستَهلك بكثرة خلال التّمارين الرياضيّة، فيساهم بروتين مصل اللّبن في تحسين نموّ العضلات، كما أنّه مُهمّ لزيادة نسبة تكوّن البروتين فيها، ويعود ذلك إلى تشابه الحموض الأمينيّة الموجودة في مصل اللبن مع تلك التي في العضلات الهيكليّة، فتناول 20غم من المصل يوميّاً لمدة اثني عشر أسبوعاً يزيد من الغلاتاثيون، ويُقلّل الدّهون في الجسم ويُحسن النّشاط الرياضيّ، كما أنّ 60غم من مصل اللبن يوميّاً لمدة اثني عشر أسبوعاً تعمل على زيادة كتلة أعضاء الجسم والتّقليل من وزن الدّهون، خصوصاً لدى الأشخاص الذين يخضعون لحمية ذات سعرات حراريّة محدودة، أو ممّن يُمارسون تمارين المُقاومة.[٤]
  • علاج هشاشة العظام: يحتوي مصل الحليب على بروتين الحليب الأساسيّ الذي يُعالج هشاشة العظام، فهو يُحفّز تكاثر الخلايا البانية للعظام، ولاحتوائه على بروتين اللاكتوفيرين وبروتين اللاكتوبروكسيديز، وتُعادِل الجرعة الواحدة من مصل اللبن ما مقداره 400 – 800ملغم من الحليب، وتُساهم في التّقليل من ارتشاف العظام. [٥]
  • التكيّف مع الضّغوطات: مصل اللّبن مُدَعّم ببروتين ألفا لاكتالبومين الذي يُساعد على تحسين المزاج وتطوير السّلوك الإدراكيّ اتّجاه الأمور التي تُؤدّي إلى التوتّر، بالإضافة إلى أنّ بروتين ألفا لاكتالبومين غنيّ بحمض التربتوفان، ممّا يُساهم في زيادة إنتاج السّيروتونين الذي يُستهلَك بكثرة عند التعرّض للتوتّر المُتكرّر.[٥]
  • التحكّم في الوزن: حيث إنّ تناول البروتين الموجود في مصل اللّبن يُساعد على خسارة الوزن عن طريق دعمه للشّعور بالشّبع، والحفاظ على كتلة الجسم الفعليّة، والتّأثير في توازن اللاكتوز؛ وذلك لاحتوائه على العديد من العناصر الغذائيّة الهامّة، كالكالسيوم الذي يحمي تناوله بكميّات مقبولة من الإصابة بالسُمنة، ويُساعد على إنقاص الوزن، كما أنّ وجود اللاكتوز يُساعد على التحكّم في الجوع وإنقاص الوزن، ويمتاز أيضاً بكونه مُناسباً للأشخاص المُصابين بمرض السُكريّ نظراً لتأثيره البسيط في مُعدّلات السُكّر في الدم والاستجابة للإنسولين. بالإضافة إلى أنّ البروتين الموجود في مصل اللبن أكثر فعاليّةً من ذلك الموجود في الصّويا والبيض، ممّا يجعله مثاليّاً للأشخاص الذي يتّبعون حمية بروتين عالية، أو حمية كربوهيدرات مُعتدلة.[٦]
  • تعزيز قدرات جهاز المناعة: يُساعد البروتين الموجود في مصل اللبن على تقوية جهاز المناعة؛ لأنّه يُعتَبر من مُضادّات الأكسدة التي تعمل على دعم جهاز المناعة، ولدوره في تعزيز الجلوتاثيون في مُختلف أنسجة الجسم الذي يحمي الخلايا من العطب، والتلوّث، والسّموم، والعدوى، والتعرّض للأشعة فوق البنفسجيّة. وحيث إنّ نسبة الجلوتاثيون تقلّ مع تقادم العمر، فإنّ ذلك يُعتَبر مُسبّباً جُزئيّاً للإصابة بالزّهايمر والسّاد والباركنسون وتصلّب الشّرايين، كما أنّه يتناقص عند الإصابة بالسّرطان وفيروس العوز المناعيّ ومُتلازمة التّعب المزمن. لذا، فإنّ إدخال مصل اللّبن في الغذاء مُفيد للأشخاص ذوي المناعة الضّعيفة ولكل الأعمار.[٧]

Post Your Comment Here

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *