كيفية تقوية الذاكره

من أهم نعمِ الله على الانسان أن وهبه العقل ، فهو ما يُميز الانسان عن غيره من المخلوقات ؛ لذلك يجب على الانسان أن يُراعي هذه النعمة و يحافظ عليها . العقل بطبيعته التكوينية التي خلقه الله بها عجز العلماء عن معرفة خباياه و الكيفية الدقيقة لطريقة عمله ، ولكن من المعروف أن العقل يقوم بإفراغ المعلومات فيه تلقائياً عند مزاحمتها بعضها البعض .
مما يصعُب على الانسان أحياناً استرجاع شيئاً منها إلا بوجود محفزات ، كذكر هذه المعلومة أمامه أو معلومة مشابهة لها ، وقد تأخذ عملية استرجاع المعلومة وقتاُ يختلف من شخص لآخر وذلك حسب معدل الذكاء ، واختلاف العمر العقلي والزمني للانسان . لذا يجب على الانسان أن يعمل جاهداًعلى تنشيط الذاكرة ؛ لكي لا يفقد معلومات قد تكون مهمة بالنسبة له ، و قد تسبب له الاحراج فيما لو كانت تتعلق بأشخاص أو أمور مهمة .
وهناك الكثير من الطرق التي تعمل على تنشيط الذاكرة ، ولكن قبل ذكرها سنتعرف على أقسام الذاكرة :

حسب ما وضّح العلماء في دراساتهم ، فإنه تم تقسيم الذاكرة إلى ثلاثة أقسام ، وهي :
1 . الذاكرة المؤقتة : وهي الذاكرة التي تكون للحظات معدودة ، كما لو مر أمامك شخصٌ يلبس ثياباً لفتت نظرك إليها ، و بمجرد ذهاب الشخص من أمامك تبدأ ملامحه تتلاشى تدريجياُ .
2 . الذاكرة قصيرة المدى : وهي أن تتذكر عنوان بيت ، أو رقم هاتف ، وبعد مدة قصيرة من الوقت لا تتذكره .
3 . الذاكرة بعيدة المدى أو الدائمة:وهي كل ما يعلق بذاكرة الانسان ، ويكون من أساسيات حياته كاسمه وعمره و تفاصيل حياتِه اليومية .
كيفية تنشيط الذاكرة : طرق تنشيط الذاكرة كثيرة جداً ولا يمكن حصرها ، ولكن سنحاول في هذا المقال ذكر أبرزها :
1 . ذكر الله تعالى : دائماً ذكر الله و الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم تحفز الذاكرة ، و تساعد على استذكار المعلومات .
2 . الاهتمام بصحة الانسان : كتناول الأطعمة التي تحتوي على الأحماض ، و الاكثار من تناول الفواكه والخضروات ، و الاقلاع عن التدخين ، و تجنب الاجهاد والسهر ، وممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة كالمشي .
3 . تغيير نمط حياة الانسان ، وكسر الرتابة ؛ مما يؤدي إلى إدخال التجديد والتنشيط على الذاكرة .
4 . كتابة المعلومات وتكرارها كعملية تنشيطية للذاكرة .
5 . تنشيط الذهن وذلك من خلال ممارسة نشاطات مختلفة كالقيام بقراءة كتاب أو التفكير في حل معضلة بسيطة ، أو لغز ، أو حتى بعض الطرق التقليدية التي من شأنها أن تثري المحتوى اللغوي ، وتعزي إلى استخدام العقل السليم ، ذو التفكير السليم ، الذي يبسط كل الأمور الصعبة  ، ويجعل المستحيل ممكنا ، فقط إن استطعنا أن نقوم كل ما نقوم به على أكمل وجه

يعاني الكثير من الأشخاص من النسيان و من صعوبة استرجاع المعلومات بعد بذل الجهد في تخزينها و حفظها ، لكن هناك بعض الطرق و الخطوات التي تساعدك عزيزي القارئ في تقوية الذاكرة ، كما أن هناك بعضاً من الأغذية التي قد تمكنك في ذلك أيضاً
تكرار رؤية أو التحدث أو سماع الشيء المراد تذكرته
كتابة المعلومة التي تحتاج لها مستقبلا، حيث ان كتابة المواعيد وغيرها في مذكرة خاصة ترسخ المعلومة في الذهن
ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة، و خصوصاً رياضة المشي لمدة لا تقل عن نصف ساعة يوميا
مارس بعض ألعاب تنشيط الذاكرة بشكل مستمر ، و من هذهالألعاب الشطرنج وترتيب الصورة المبعثرة والكلمات المتقاطعة
التقليل من استخدام الهاتف النقال أو عدم استخدامه إلا عند الضرورة
حاول ان تفهم ما تقرأ، لأن ذلك يرسخ معظم المعلومات في دماغك
تجنب القيام بالقراءة و الكتابة بعد تناولك الغذاء مباشرة، وعندما تكون مرهقا او مضطربا او قلقا او خائفا، حيث لابد من الاسترخاء لفترة قصيرة، الى ان يهضم الطعام ويزول التوتر
الضغط بقوة وتكرار على أصابع السبابة والوسطى والخنصر في القدمين
تعلم الكتابة على الآلة الطابعة
اعمل على تدليك شحمة الأذن

النوم لمدة ثماني ساعات يومياً ، كما أن القيلولة في منتصف اليوم تلعب دوراً جيداً أيضاً

الأغذية التي تقوي الذاكرة

1)الكرفس

2)الجز

3)السمسم

4)اسماك السالمون

5)الجوز

6)الجبن

7)السفرجل أو الأملج أو الكشمش الهندي

8) حبات من اللوز وملعقة طعام بذور عباد الشمس

9) الزبيب

10)الفول السوداني

الخس – الباميا – الرشاد – الملوخية – الجرجير – الشلغم – الفجل
الزيت أو بذور عباد الشمس – الحلبة – الكركم – السبانخ – اللهانة
القرنبيط – السمك البحري – حب الشجر – قشور الليمون – البصل الاخضر والثوم
الكراث – البقدونس – الشاي الاخضر – الموز – اوراق العنب – فول الصويا
البقوليات – المكسرات – الفطر – القرع العسلي – الأناناس – الخبز الاسمر بردته
ونخالته – الارز بردته – النعناع – المنكا – البامية – المشمش – الذرة الصفراء

يعتبر سعي الإنسان دائما للحصول على ذاكرة أقوى قادرة على الحفظ وعدم النسيان حلم كبير لطالما سعى الإنسان إلى تحقيقه، ولذلك وضع العلماء لتقوية الذاكرة وعدم النسيان قوانيين كثيرة، منها ما اتبع القوانين الروحية، ومنها ما اتبع القوانيين الطبية في الطب البديل، ومنها ما استقى من القوانيين التي تعمل على تحسين العقل بالتأمل والتدبر في الكون والخلق.

ومن القوانيين الروحية التي تتعلق في إضافة القوة للذاكرة هي غض البصر والتقليل من المشاهد الإباحية وفقا لتقرير أصدره مركز ماكس بلانك في نواحي برلين لهذا العام 2014 ، حيث أن مشاهدة الأفلام الإباحية يعمل على تقليل قدرة الدماغ على الحفظ والتفكر والفهم حتى يصل إلى درجة لا يقدر على تذكر أي أمر بعد مدة معينة من المشاهدة، وورد كثيرا عن علماء الإسلام نصيحتهم لطلابهم بالتقوى والصلاح طريقا للحفاظ على ذاكرتهم وتقويتها ودعمها لتقليل فجوات النسيان في الذاكرة، فكان حفاظ الإسلام من أكثر حفاظه حفظا واتقانا للحفظ، أمثال السِّلفي ذلك الحافظ المشهور الذي حفظ الملايين من الأحاديث دون أن ينسى منها حرفا واحد حتى آخر حياته.

ومن القوانيين الطبية في الطب البديل تناول الأعشاب التي تحتوي على المنتول في تركيبتها الأساسية كالنعنع وإلى ما ذلك من تلك المركبات الصيدلانية؛ أيضا فإن من أشهر المشروبات دعما للذاكرة والحفظ هي مشروب البرتقال مع فص الثوم مساءا وصباحا؛ كما يشتهر عن الزعتر قدرته العالية على تقوية الذاكرة وتحسينها، ويعرف أيضا عن تناول الخضراوت والأطعمة النباتية قدرتها العالية على تقوية الدماغ والذاكرة بقدرة عالية، مع الحذر بأن اللحوم وتناولها المفرط يؤدي إلى ضعف الذاكرة وتدني مستواها مع الزمن.

ومن القوانيين التي يتم العمل فيها كثيرا في دول شرق آسيا كالصين والهند باستخدام تعاليم التأمل الطويل في الطبيعة، وإراحة الدماغ بأساليب متطورة تعتمد على تقليل الفجوات البيئية فيه والظواهر المزعجة بتأمل لطيف في الطبيعة والملكوت الجمالي، وهذا يعرف كثيرا عن أتباع بوذا وأتباع عدد من الديانات الصينية، مما يطلق عليها في عرف الصينين التشاكرا أو النين.

أيضا يجب على من يريد الحصول على ذاكرة قوية أن يتبع في ذلك أسلوبا متميزا في تعويد جسده على الرياضة، وتقسيم تناول الطعام إلى وجبات خفيفة يوميا، فهي تقلل من التوتر الناتج عن العضلات الدماغية ونقل الإشارات العصبية إلى باقي أنحاء الجسم، مما يقلل في قلة وجود الرياضة من الدوافع والحوافز التي تدفع الإنسان إلى التقدم بعقله إلى الأمام، فكما كان يقال دائما: العقل السليم في الجسم السليم.

ومن النقاط الواجب الإنتباه لها أن الراحة النفسية تلعب دورا كبيرا في الحصول على ذاكرة أقوى، فالذي يتمتع بحياة خالية من المشاكل والتوتر بشكل عام يحصل على ذاكرة أقوى قادرة على استرجاع الكثير من الأحداث والمواقف بسهولة دون الشعور بمشكلة النسيان والتأزم فيها، وللصلاة والصيام دور كبير في الحصول على تلك الراحة مع الإبتسامة الدائمة الخلوقة.

Post Your Comment Here

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *