طرق المحافظة على حبيبك

طرق المحافظة على حبيبك

يبدو أن الحب هو أغلى معدن نادر الوجود في العالم، الجميع يبحث عنه، الجميع يتحدث عنه، والقليل القليل هم الذين يتمتعون بامتلاكه، الحب هذا الشعور الصادق والسامي الذي ينبت وينمو في داخلنا دون حتى أن نعلم أحياناً، وفي كثير من الأحيان لا ندرك أنه كان هنا يعيش في داخلنا إلّا بعد فوات الآوان، بعد أن يكون قد رحل ليجد لنفسه قلب آخر يسكن به أو عالم آخر يهيم به، للحب قواعد كثيرة وأسس كثيرة، وشواذ هذه القواعد وتفرعات أسسها أكثر بكثير منها، ويبدو أن هذا الإحساس الذي يدهى حباً عميقاً حيث يصعب الغوص إليه، وبعيداً حيث يصعب الذهاب إليه، وقويا حيث يصعب الامساك به، وجميلاً حيث لا يمكن تصوره ككل، فكلنا يجزئه ويقسمه، ليستطيع وصفه وفهمه.

لزواج هو العلاقة المقدّسة والتي تجمع بين شخصين أرادا العيش المشترك والتقاسم في كلّ شأنٍ من شؤون حياتهم، فهذه العلاقة لها من التقدير والاحترام الأمر العظيم، وقد رغّبَ الإسلام في الزواج والعفاف، وبحصول الزواج تكون المودّة والرحمة والقُربى، والزواج يكون على شريعة الله عزّ وجلّ وبشروط عقدٍ لهُ من الأصول ولطرق التي تحفظ فيه الحقوق وتصون فيه الأعراض يكون نتاجاً لذلك النسل الشريف العفيف الطاهر الذي يَملأ الأرض بالخير والعطاء.

الشكل والجاذبية
قد يجد الكثير من الناس أنّ الشكل عامل هام وقد يبالغون في إعطائه أهمية عظيمة ويتصورون أنّ العلاقات الإنسانية تبنى على الشكل، وهذا غير صحيح، وقد يبالغ آخرون في العكس، فهم مثلاً لا يهتمون للمظهر الخارجي إطلاقاً ويهملون مظهرهم لأقصى حد، وهذا أمر خطير؛ لأنّ الإنسان مخلوق جميل ومميز وعليه أن يهتم لمنظره حتى يكون إنساناً حضارياً، وليس فقط من أجل إرضاء الشريك، والشكل الجميل والمهندم، يعطي لصاحبه ثقة أكبر بنفسه.
الأسلوب الحسن
يقال في العامية أن الكلمة الحسنة تخرج الأفعى من وكرها، ممّا يعني أن الكلام الطيب والحسن كفيل بأن يلين قلوب أقسى الناس، وهو كفيل بأن يقرب المسافات بين البشر، ويحببهم ببعضهم البعض، خاصة في العلاقات العاطفية والزوجية، وكثيراً ما يقع الأزواج في الحفرة الأخطاء القاتلة للعلاقة، وهي أن يوجّهوا لبعضهم اتهامات وشتائم وكلمات قاسية عند كل خلاف، فيتراكم ذلك كله مرة تلو الأخرى حتى يصبح لديهم هرم كبير من الأمور المزعجة والجروح العميقة التي قد لا يضاهيها هرم الحب.
التفهم والحب
أن تحب إنساناً ما هذا يحتم عليك أن تتفهمه ففي العلاقات على كل طرف أن يتفهم وجهة نظر الآخر، حتى إن لم يقتنع بها فعليه احترامها وتقديرها، واعطاء الأعذار للشريك وعدم رصد هفواته وأخطائه واحدة تلو الأخرى والاحتفاظ له بسجل لتوثيق كل أخطائه، وردها عليه في أقرب شجار.

إهتمي برونقك أمامه :
فأكثر ما يجذب الرجل لزوجته، ويجعله يتمسك بها، هي قدرتها على جذبه من الناحية الشكلية، فالمرأة لديها من المفاتن ما يمكنها أن تحفظ رجلها، وترده اليها في كل مرة يحاول الإبتعاد عنها، فالشكل مهم جدا بالنسبة للرجل، في أي علاقة يخوضها .

إهتمي برجلك، ودلليه :
فالرجل الذي تدلّله إمرأة، لا يستطيع أن يفارقها بسهولة، فهي تكون بمثابة كل إمرأة عرفها الرجل، فهي الأم، والأخت، والحبيبة، والعشيقة، والزوجة، والصديقة، فالرجل ان وجد حنانها، ودلعها معه، فهو بالتاكيد لن يفكر أن يبارحها مطلقا .

كوني صادقة معه :
فإعملي عزيزتي المرأة على أن تكوني صادقة بين يدي الرجل، فأكثر الأمور التي تنفره منك، هو كذبك، فكذبة واحدة كفيلة بأن تقضي على الثقة المتبادلة بينكما للأبد، فحاولي أن تصارحيه بكل ما يجول في بالك، وكوني بالنسبة له صفحة بيضاء في كتاب مفتوح .

نظمي حياتك، ونسّقي أموره :
فقط عليكي أن تكوني منظمة في حياتك، تضعي الأشياء في مكانها الصحيح، وأينما يضع أشياءه، عليه أن يجدها، ورتبي أغراضهالمبعثرة، وثقي به إلى أبعد الحدود، فالرجل لا يمكنه أن يخون ثقة أمرأة يحبها .

ثقة المرأة بنفسها :

فالثقة التي تتبناها المرأة كفيلة بأن تعلق الرجل فيها، فالرجل لا يحب المرأة المهزوزة، التي تعاني من ضعف الشخصية، وانعدام الثقة، وأتركي المجال لنفسك لتعلقيه بك ، ولا تتهاوني في الدفاع عن نفسك، وعن أفكارك، وكوني محبوبة قدر المستطاع، فإن فعلتي هذا كله، ستجديه متعلقاً بك .

إهتمي بشكلك :

كوني مهتمة بما تلبسينه، ولا تقللي من قيمة نفسك بأشياء لا تليق بك، وابرزي أنوثتك كثيرا، ولا تقلدي الرجل في شيء سواء في مشيته أو طريقة لبسه أو حتى طعامه، فالرجل يحب المرأة التي تعتريها الأنوثة، المرأة الخجولة، الدافئة، الحنونة، التي تحافظ على نفسها، وتفعل المستحيل لتبقى مضيئة في نظر رجلها .

أتركي التكبر جانبا :

فالتكبر يعني الشعور بأنك أفضل من الأشخاص المحيطين بك، وهذا شعور سلبي يولد عدم الارتياح، ويجعلك دائماً في حيرة، ولا يعجبك شيئا مما يحيط بك، فكوني متواضعة تنالي حب الجميع، والأهم تنالي حب الرجل واهتمامه، واتركي الكبر والصفات التي تخدش انوثتك، وتعاملي مع الناس بألفة وطيبة .

إهتمي بالرجل الذي تحبين :

فإن أردتي أن تكوني محبوبة من الرجل، اهتمي بكل تفاصيله، ولا تتهاوني في حقوقه عليك، والتمسي له عذراً عندما يحرجك، ولا تقفي عائقاً بينه وبين الأشياء التي يحبها، بل قومي بتشجيعه على أن يحصل على ما يريد، واياكي أن تظهري في صورة المرأة النكدية التي لا يعجبها العجب

 

Post Your Comment Here

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *