الجنين وكيفية متابعة الوزن الصحى

الجنين وكيفية متابعة الوزن الصحى

إنّ غذاء الأم الحامل مهم لنمو طفلها نمواً سليماً، ولإتمام شهور الحمل التسعة، ويجب على الأم أن تبدأ بالتغذية الصحيحة قبل الحمل، وعمل التحاليل اللازمة لمعرفة إن كان هناك أي نقص في الفيتامينات والمعادن لديها حتى تبدأ الحمل وصحّتها جيّدة وجسمها مستعد لعملية الحمل.
يبدأ نمو الجنين بشكل سليم من اليوم الأول، ويتراوح وزن ولادة الطفل ما بين 2.5 كيلو غرام وأحياناً يصل إلى 5 كيلو غرامات، والزيادة والنقصان هنا لا تعتمد على غذاء الطفل بل على طبيعة جسم الطفل والأم.

 

إنّ الحامل تكون قلقة على حياة جنينها من أول الحمل وحتى نهايته وتكثر لديها الأسئلة المتعلقة بصحة جنينها، ما هو حجم طفلي؟ هل ينمو طبيعياً؟ هل وزنه الآن مناسب؟ ، كل هذه الأسئلة وغيرها سنجيبك عليها في هذا المقال
أسباب زيادة وزن الجنين
أسباب وراثية كأن يكون أحد الوالدين يعاني من السمنة.
تناول الأم الحامل كميّاتٍ كبيرة من الأطعمة خلال الشهور الأولى للحمل.
أن تتعدّى مدة الحمل التسعة أشهر.
إصابة الأم بالسكري.

لزيادة وزن الجنين مخاطر على الأم منها:

تقل فرصة الولادة الطبيعية نظراً لكبر حجم الجنين واللجوء إلى العملية القيصرية.
هناك خطر على صحة الجنين فقد تؤثّر زيادة وزنه على أعصاب يديه.
تعرض الأم إلى نزيف خلال الولادة.
إصابة الطفل بنقص السكر أو الصفار بعد الولادة

زيادة وزن الجنين في الشهر الثامن
يجب أن تبتعد الأمّ عن التدخين نهائياً في هذه المرحلة؛ وذلك لأن التدخين يؤدّي إلى إنقاص وزن الجنين عن الحد الطبيعي، كما أنه يؤدي إلى تشوّه الجنين أحياناً.
على الأم خلال الشهر الثامن أن تتناول الطعام الصحيّ الغني بالعناصر الغذائية المهمة كالكالسيوم والفيتامينات، وتبتعد بشكلٍ كبير عن الكافيين فتحاول تجنّب القهوة والمنبهات المختلفة.
تناول الحليب كامل الدسم والتمر؛ فهما يساعدان بشكلٍ كبير على زيادة وزن الجنين وتغذيته.
محاولة التركيز على الأطعمة الغنيّة بالحديد، فينصح بالإكثار من تناول البندورة والرمّان وغيرها.
المواظبة على تناول الفيتامينات وأدوية الحديد التي تصفها الطبيبة للمرأة الحامل.
يُنصح بتناول الخبز في معظم الوجبات؛ فله دور أيضاً في زيادة وزن الجنين.
على الأم خلال هذه الفترة أن تبتعد عن الإجهاد والتعب، وتحاول أن تأخذ قسطاً كافياً من الراحة، وأن تبتعد عن حمل الأشياء الثقيلة.

أغذية لزيادة وزن الجنين في الشهر التاسع
الفيتامينات والبروتينات
الحصول على الفيتامينات والبروتينات من مصادرها الطبيعية، من خلال تناول الفواكه والخضروات الطازجة على كافة أنواعها، والتركيز على تناول اللحوم بمختلف أنواعه من لحوم حمراء ودجاج وأسماك، بحيث توفّر للجنين البروتينات اللازمة لنمو عضلاته وزيادة حجمها ووزنها، التنويع بين هذه الأغذية ضروري، من أجل الحصول على القيمة الغذائية الكاملة للجنين.
الدهون المفيدة والدهون الضارة
تجنّب تناول الأطعمة المليئة بالدهون، والمقالي والحلويات، وتحتوي هذه الأطعمة على كميات كبيرة من السعرات الحرارية والدهون، أمّا قيمتها الغذائية فضعيفة جداً، لن تفيد هذه الأطعمة إلى في اكتساب كيلوغرامات زائدة لوزن الأم، دون أي فائدة للجنين أو للأم، ويمكن الحصول على الدهون المفيدة للجنين من مصادرها الغذائية، كالمكسرات والبذور المختلفة، وتناولها باعتدال.
الكالسيوم
لا يقتصر وزن الجنين على كتلة العضلات والدهون في جسمه، حيث يشمل وزن الجنين نسبة كبيرة من كتلة عظامه أيضاً، وتظهر هنا أهمّية حصول الأم على الكالسيوم الضروري لنموّ عظام الجنين، من خلال تناوله من مصادره الطبيعية كالحليب، ومختلف منتجاته من ألبان وأجبان، إذا ما كانت الأم لا تحبّ تناول المنتجات فمن الضروري حصولها عليه على شكل أقراص أو مكمّلات غذائية

كيف أزيد وزن طفلي :
أولاً: تناول العصائر بشكل مستمر يساعدك في الحصول على الفائدة الموجودة في العناصر الموجودة بداخله ، كما أنها تمنحك الشعور بالشبع وفي نفس الوقت تغنيكي عن تناول الأطعمة الغنية بالسكر ، والتي تزيد من وزنك أنت ، ومن المهم أن يكون العصير طبيعياً ، باضافة العسل لو أردتي أن تضفي عليه نوعاً من الحلاوة .
ثانياً : اللحم المشوي ، والأسماك ، من أكثر الاطعمة التي تساعدك في الحصول على فائدة عظيمة ، وتكسب الطفل الوزن الذي تريدين ، فقط عليك أن تركزي عليها من وقت لآخر ، أو حسب ما يمكنك أن تفعلي ، وابتعدي عن الأطعمة التي تحمل العديد من السعرات الحرارية .
ثالثاًَ : الفواكه والخضار من أكثر الامور التي يوصي بها الطبيب المختص ، فهي تساعد في اكتساب اللون الوردي في جسم الطفل ، وتساعده في الحصول على كافة العناصر الغذائية ، فقط عليك أن تقومي بغسلها بشكل جيد ، حتى لا تصل الميكروبات الموجودة للجنين ، ويمكنك أيضاً أن تعمليها على هيئة عصير وتشربيها ، فهي مفيدة للغاية

 

أطعمة تزيد وزن الجنين
شرب الحلبة ويُفضل ثلاثة أكواب يومياً.
الإكثار من تناول التفاح والموز.
شرب كوب من الحليب يومياً.
تناول أقراص الكالسيوم بمعدّل قرص واحد يومياً.
تناول الحبوب المفيدة أو تحضير وجبات من خلال استخدامها مثل القمح والشوفان.
تناول اللحوم والدجاج والأسماك والبقوليات وعدم الإكثار منها؛ حيث يكفي تناول وجبتين فيهما لحوم في الأسبوع.
تناول السكريات بكميّات بسيطة جداً.
تناول الخضروات والفواكه والإكثار من شرب الماء.
تناول العصائر الطبيعية باستمرار.

وإذا أردتِ سيّدتي زيادة وزن الجنين فيجب أن يكون ذلك تحت إشراف الطبيب، والالتزام بتعليماته لأنّه قد لا يحتاج الطفل إلى زيادة في الوزن وقد تصابين بالبدانة وتلدين طفلاً حجمه متوسطاً، وتبدأ المعاناة مع الوزن الزائد بعد الولادة، لهذا فإنّ الطبيب هو الوحيد القادر على تحديد ما إذا كان طفلك بحاجةٍ إلى زيادة الوزن أم لا

Post Your Comment Here

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *